العطاس: عاصفة الحزم أتاحت الفرصة للشعب اليمني في الشمال والجنوب لاستعادة دولتيهما

 

(المندب نيوز) خاص ـ محمد الملاح :

أزمة الوحدة كان هناك خلل في التعامل مع هذه الازمة في غياب الموقف الجنوبي الموحد، ومنذ عام ١٩٩٣م تحديدا، ورغم وجود دولة ونظام وحزب في ١٩٩٤م لم يكن هناك موقف جنوبي واحد، وهذا ما أدى إلى هزم الجنوب في عام ١٩٩٤م.
وأضاف العطاس خلال لقاء خاص له مع الإعلامي عادل اليافعي على قناة الغد المشرق، أن الجنوب له قضية، ويحتاج إلى نجاح هذه القضية، والوصول لأهداف شعب الجنوب، وهو وجود كيان سياسي، ونوه على أن الوضع الراهن خاصة بعد عاصفة الحزم، أتاح فرصة ثمينة للشعب في الشمال والجنوب لاستعادة دولتيهما المخطوفتين، فدولة الشمال خطفت في ١٩٦٧م عندما تم الإنقلاب على ثورة ٢٦سبتمبر ١٩٩٢م، ودولة الجنوب خطفت عند دخول الوحدة  الخطأ في ١٩٩٠م التي لم يتم التهيئ لها جيدا وتعمق هذا الإختطاف بحرب ١٩٩٤م.
وأكد العطاس على أن العاصفة أتاحت الفرصة للشعب في الشمال والجنوب لاستعادة دولتيهما، والبحث عن صيغة جديدة للتكامل والشراكة فيما بينهما.

اترك تعليق