دبي (المندب نيوز) وكالات 

 

أكد  الدكتور أنور قرقاش، وزير دولة الإمارات  للشؤون الخارجية، أن دور إيران مستمر في التمرد الحوثي وأن أحلام سيطرتهم على اليمن تبخرت، مشدداً على أن تآمر الانقلابيين مع إيران، والخطاب المذهبي لم يسعفهم، في وقت حررت قوات الشرعية اليمنية مناطق جديدة في شمال المخا، ضمن عملية الرمح الذهبي، التي تؤدي فيها القوات المسلحة الإماراتية دوراً رئيساً، وبدأت بتدريب عشرات من أبناء المخا في معسكرات، بهدف تكليفهم بمهام تثبيت الأمن.

وتطرق معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، في تغريدات عدة إلى الوضع في اليمن وهزائم الانقلابيين. وقال معاليه: «في خطابه الجمعة، الحوثي يتبجح بالطائرات بلا طيار الإيرانية وبقدرة صواريخه الإيرانية استهداف الرياض، دور طهران في دعم التمرد مستمر».

وأضاف: «اعتقد الحوثي/‏ صالح أن السيطرة علي اليمن ستكون سهلة، ولكن أثبتت الأحداث أن طريق التمرد منحدر خطر، التآمر مع إيران والخطاب المذهبي لم يسعفهم».

وأوضح معالي وزير الدولة للشؤون الخارجية أن «أحلام السيطرة تبخرت وخطاب المقاومة الزائف لن يسعفهم، الانتشار على الأرض يتقلص، فشلوا في الإدارة السياسية والاقتصادية، التمرد تراجيديا يمنية».
واختتم معاليه بالقول: «يبرز الخطاب السياسي الحوثي، توجه قرون وسطى طائفي، مهووس بالكرامات ومجنون بتقديسه للأفراد، ومعه خطاب صالح الانتهازي يعريه سنوات من شهوة السلطة».

اترك تعليق