أبوظبي (المندب نيوز) خاص

أكد معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية إن الضربات القادمة التي سيتلقاها الانقلابيون من قوات الشرعية والتحالف العربي ستكون أكثر ألماً من هزيمة التمرد في المخا، في وقت طهرت قوات الشرعية المجمع الحكومي وإدارة أمن مديرية المخا غربي تعز في حرب شوارع طاحنة ضمن عملية «الرمح الذهبي» التي تؤدي فيها القوات المسلحة الإماراتية دوراً رئيسياً، في وقت اعترضت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي صاروخاً أطلقته الميليشيات باتجاه مدينة نجران السعودية.
وقال معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية إن الضربات القادمة التي سيتلقاها الانقلابيون من قوات الشرعية والتحالف العربي ستكون أكثر ألماً مما لقيه التمرد من هزيمة مذلة في المخا.
وكتب معالي وزير الدولة للشؤون الخارجية في تغريدة على تويتر: «كذبة الإنسحاب المسبق باتت مكررة سمجة، تحرير المخا ترك آثاره و رفع درجة اليأس لدى متمردي الحوثي/‏ صالح، الضربات القادمة ستكون أكثر ألماً».

اترك تعليق