إجراءات عملية تحديث قاعدة بيانات منتسبي وزراتي الدفاع والداخلية.
 
(13) لجان فرعية في الميدان لتسلم مرتبات لأفراد الجيش والأمن في المنطقة الثانية , ولا وجود لإشكاليات
 
المكلا (المندب نيوز) حوار : صلاح بوعابس – هدباء اليزيدي


أكد وزير الثروة السمكية رئيس لجنة صرف مرتبات الجيش والأمن في المنطقة الثانية الأستاذ فهد كفاين عدم وجود أي إشكاليات أو مشاكل أمنية أو فنية في عملية صرف مرتبات منتسبي القوات المسلحة والأمن في المنطقة العسكرية الثانية , وقال بأن اللجان الميدانية الفرعية البالغة (13) لجنة موزعة بين الوحدات العسكرية والأمنية بالمنطقة تعمل في انسجام تام وتفاني وجهود كبيرة في إنجاز مهمتها الوطنية وبتعاون من قيادات المنطقة العسكرية الثانية والسلطة المحلية .


وأجاب “كفاين” في حوار ينشره “المندب نيوزفي عددها الصادر اليوم حول العديد من التساؤلات وإيضاح ما تقوم به لجنة المرتبات من مهام .

وفيما يلي نص الحوار :

ممكن تعطينا في البدء بلغة الأرقام عدد الذين تمكنت اللجنة من صرف مرتباتهم من العسكريين والأمنيين؟

طبعًا تنفيذًا لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي وبمتابعة من دولة رئيس الوزراء تم إلى الآن صرف مرتبات ل 13 ألف من منتسبي الجيش والأمن بمبلغ يقدر بـ مليار و60 مليون ريال يمني , وفي انتظار وصول الدفعة الثانية من التعزيز لاستمرار عملية الصرف ولتغطية من تبقى من أبناء القوات المسلحة والأمن وأيضًا المستجدين .

بالنسبة لعدد الأفراد المتبقين تم تسليم 70% من أفراد قوات المسلحة والأمن والباقي 30% من المجندين الرسميين وهناك توجيهات فخامة الأخ رئيس الجمهورية بترقيم عدد من أبناء حضرموت و من المنطقة الثانية بشكل عام .

هناك من يقول بأن اللجنة لم تعمل الا ساعات قليلة في اليوم الواحد ؟


هذا غير صحيح البتة وادعاء غريب جدا بالعكس كل اللجان عملت بصورة متواصلة وتصل أحيانًا في اليوم إلى 10 ساعات حيث يبدؤون عند الساعة الثامنة وينتهوا في الخامسة عصرًا والبعض الأخرى تواصل إلى السادسة مساءً وفي الحقيقة هناك سلاسة في العمل وبذل جهود كبيرة من قبل مختلف اللجان وبإمكانكم النزول الى اللجان وسؤال الأفراد الذين استلموا , إذ توجد معنا في المكلا فقط (7) لجان خاصة بتسليم مرتبات الجيش و(4) لجان للأمن , وهناك لجنتين في سقطرى واحدة للجيش والأخرى للأمن أي لدينا (13) لجنة فرعية تشتغل بتكامل وفي توازي مع بعضها البعض, هناك لجان متحركة مختصة بتسليم مرتبات المراكز والوحدات التي هي خارج الساحل في “حماية الشركات” والهضبة والصحراء وأيضًا مراكز الأمن في دوعن والضليعة وبقية القرى , هذه اللجان كلها في الحقيقة تصل الليل بالنهار بالنسبة للعمل وتبذل أكثر من طاقتها حتي نستطيع استكمال هذه المهمة الوطنية الكبيرة في الوقت نفسه وفي فترة قياسية ومقبولة  .


هل واجهت اللجنة اية اشكاليات؟


لحد الآن ولله الحمد لم تسجل أو توجد أية إشكاليات أو مشاكل أن كان من الناحية الأمنية أو النواحي الفنية في كل اللجان وهذا كله بفضل الله جل وعلا وبفضل تفاني بالذات اللجان الميدانية, وأيضًا تعاون وتفاني قيادات المنطقة العسكرية الثانية ممثلة بقائد المنطقة اللواء الركن فرج سالمين البحسني والسلطة المحلية ممثلة باللواء أحمد سعيد بن بريك, وأيضًا السلطات المحلية والعسكرية والأمنية بسقطرى والمهرة , كل الجهات كانت تعمل بتكامل وانسجام لإنجاح هذه المهمة, وهذه الثمرة , التي وصلنا اليها كانت نتيجة تخطيط جيد واختيار مراكز تسليم مناسبة وتسليمها واختيار كفاءات في اللجان الميدانية البالغ عددهم 73 فردا اضافة الى السكرتارية والتوثيق .


بفضل الله أولا ونتيجة التهيئة الجيدة الى الآن نستكمل الأسبوعين في هذه المهمة الوطنية لم تسجل اية اشكالية ونعمل بسلاسة تامة .

إلى متى ستستمر اللجان في عملها؟


هذه اللجان تختص بتسليم مرتبات شهر نوفمبر 2016 , وهي فقط لإعداد قاعدة بيانات للقوات المسلحة والأمن , ولكن بقية الأشهر الأخرى بعدها ستعود الأمور إلى طبيعتها عبر الدائرة المالية لوزارة الدفاع , قد تأتي لجان فنية أخرى متعلقة بعملية التثبيت والترقيات وأنصاف المتظلمين وتثبيت العائدين , وهناك قضايا أخرى تتطلب البت فيها ولاشك بأن لجان قادمة سوف تعالجها لكن بالنسبة لهذه اللجنة بالذات فهي تختص بتسليم مرتبات شهر نوفمبر فقط إلا اذا صدرت توجيهات أخرى من فخامة الأخ رئيس الجمهورية والحكومة فستكون جاهزة لتنفيذ أية مهمة توكل إليها .

ما هي الآليات التي اتبعتها اللجنة في تسليم مرتبات الافراد الذين تعذر تواجدهم ؟

طبعًا أفراد الوحدات العسكرية من ابناء المحافظات اذا كانوا من المحافظات المحررة وهم محسوبين على ألوية ووحدة عسكرية موجودة في حضرموت ويتسنى لهم الوصول بإمكانهم أن يستلموا مرتباتهم لا توجد في ذلك اية إشكالية .. وإذا كانت هناك موانع أمنية أو عوائق من الوصول الى وحداتهم سيتم عمل لهم لجان في أقرب منطقة تواجدهم حتى يتسنى لهم استلام مرتباتهم دون أن يتعرضوا لإشكاليات أثناء الوصول .

هل هذه الحالة تنطبق على أبناء حضرموت أم عموم المحافظات؟

التوجهات واضحة في هذا الشأن بالنسبة لأبناء حضرموت حالتهم هي واحدة من الحالتين إما أن يكونوا منتسبين إلى وحدات عسكرية أو أمنية في المحافظات المحررة بإمكانهم الوصول إليها مثلًا عدن , أبين , سيئون والمهرة استلام مرتباتهم

واذا كانوا هم عايشين في حضرموت ويتبعون وحدات عسكرية في محافظة غير محررة فيتم التنسيق لاستلام مرتباتهم من المنطقة الثانية .


وماذا عن أبناء محافظات الشمال؟


ستنطبق عليهم الحالة نفسها من كان متواجدا في الوحدات أو في المنطقة نفسها يستلم مرتبه من وحدته التي ينتمي اليها ومن هو خارج المنطقة يتم التنسيق لاستلام مرتبه من أقرب منطقة لمكان تواجده من خلال تحديد وتجهيز لجنة هناك .


بالنسبة لقوات النخبة الحضرمية هل سيتم ضمها إلى وزارة الدفاع ؟

–  .بالتأكيد , كل أبناء القوات المسلحة والأمن ينتظمون في قاعدة بيانات وزارة الدفاع و وزارة الداخلية

وهل حدد لهذه المرحلة فترة زمنية ؟

دون شك ستأخذ فترة زمنية , الآن نحن في بداية المرحلة المتعلقة بإعداد قاعدة البيانات وتسليم مرتب شهر نوفمبر , تتلوها مجموعة من الاجراءات الاخرى التي تعزز عملية أرسمه قاعدة بيانات منتسبي وزراتي الدفاع والداخلية .


هذه اللجنة هل هي معنية بوضع حل الإشكاليات القائمة فيما يتعلق بالازدواجية وتسوية المرتبات؟

–  .سيتم حل هذه الإشكاليات من خلال وجود قاعدة بيانات دقيقة ومرتبة


وهل تم تنسيق في هذا الأمر مع التحالف؟

لاشك في ذلك هناك تنسيق وتكامل مع أشقائنا في التحالف وهذا بفضل الله ثم بفضل دعمهم وعلى رأسهم الأشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة .

يعني أنكم لا تقومون فقط بتسليم المرتبات بل في التسوية والتدقيق؟


اللجنة معنية فقط بتسليم مرتبات أفراد القوات المسلحة والأمن في الكشوفات المرفقة لمختلف الوحدات والأجهزة العسكرية والامنية ومن خلال ذلك يتم اعداد كشوفات وتعبئة استمارات وفيها البيانات المتعلقة بالفرد المستلم .

 

 كيف تعاملت اللجنة مع المتقاعدين والشهداء؟


المتقاعدون والشهداء الذين هم لازالوا في كشوفات المرتبات يتم رفع أسمائهم وبياناتهم في كشوفات ملحقة لمعالجة مشكلاتهم , والذين تم انزالهم من كشوفات المرتبات واستلموا دفاتر فهم يستلموا معاشاتهم التقاعدية مثلهم مثل غيرهم من المتقاعدين .

 

 

اترك تعليق